• ماهي جريمة الهوية؟

    تحدث جريمة الهوية عندما يستعمل أحدهم هوية مسروقة أو تم التلاعب بها أو هوية مفترضة لارتكاب جريمة احتيال أو جرائم أخرى. قد يتضمن ذلك خلق هوية جديدة أو هوية مزورة أو استعمال معلومات مسروقة لانتحال شخصية فرد آخر.

    يبدأ المجرمون باستعمال هويتك مع بعض التفاصيل الأساسية مثل اسمك وتاريخ ميلادك وعنوانك. إذا سُرقت هويتك، قد يحتاج الأمر عدة سنين لإصلاح ذلك وقد تواجه مشاكل مالية. وقد تواجه أيضاً مشاكل في الحصول على وظيفة أو قرض أو في استئجار منزل أو في طلب الحصول على خدمات أو تقديمات الحكومة.

    يأخذ مجرمو الهوية تفاصيل الناس عبر:

    • سرقة محافظ النقود أو محافظ الجيب، أو البريد أو الهواتف المحمولة.
    • البحث في القمامة
    • طلب رقم ملفك الضريبي (TFN) كجزء من عملية توظيف مزورة
    • قراءة ما كنت قد شاركته مباشرة على موقع التواصل الاجتماعي
    • طرح أسئلة بينما يزعمون بأنهم من دائرة حكومية أو مصرف وهم يقدمون لك المساعدة لاستكمال الإقرار الضريبي أو وثيقة رسمية اخرى
    • استدراجك للنقر على رابط موقع أو بريد إلكتروني يؤدي إلى التقاط تفاصيلك.

    يستطيع المجرمون استعمال هويتك المسروقة من أجل:

    • العيش في أستراليا كمواطن
    • الدخول إلى حسابك المصرفي والتسوق عبر استعمال بطاقة ائتمانك
    • التهرب من دفع الضريبة أو من دفعات دعم الأولاد أو برنامج قرض التعليم العالي (HELP)
    • سرقة تعويضك التقاعدي
    • تقديم طلب للحصول على تقديمات الحكومة
    • بيع منزلك
    • تجنب حضور جلسات المحكمة أو السجن.
      Last modified: 10 Jun 2015QC 43352